الله والتغيير

اسم الموضوع / كيف تغير نفسك

كيف تغير نفسك

كيفية تغيير الحياة للأفضل التغيير للأفضل في حياة الفرد يقتضي وجود مجموعة من الأمور المتشابكة المترابطة كل أمرٍ يُكمّل الآخر، كالدوافع مثلاً للتغيير، فأي فردٍ قادرٍ على التغيير وليس لديه الدافع أو الأسباب لذلك، فإن الفشل سيكون نتيجة حتمية له، والإخفاق مصيره. لذلك فإنّ قرار التغيير في الحياة ليس فقط شعاراً برّاقاً يتردّد على ألسنة الكثيرين، وتُنادي به المجموعات النشطة فحسب، بل هو منهج حياة يرافقهُ اعتقادٌ قلبي، هدفهُ التغيير للأفضل، والتقرب إلى الله تعالى، يقوم على قواعد ثابتةٍ وراسخةٍ، تضمن له النجاح والاستمرار في مشواره وتقدمه، الذي يطلب فيه العون والتوفيق من الله سبحانه وتعالى أولاً وأخيراً. إذا لم يكن عونٌ من الله للفتى فأوّل ما يقضي عليه اجتهادُهُ.[١]


مقالات ذات صلة

كيفية عمل الله معك
تدخل الله و النجاح
تدخل الله و القرارات
تدخل الله و الفشل
تدخل الله و الابداع
تدخل الله و الامان
تدخل الله و الانجاز
تدخل الله و الياس
تدخل الله و الاكتئاب
تدخل الله و التطوير
تدخل الله و الاخرين
تدخل الله و الثقة
تدخل الله و المستقبل
تدخل الله و الامراض
تدخل الله و القيادة
تدخل الله و نفسك
تدخل الله و احلامك
تدخل الله و الظروف
تدخل الله و الشيطان
تدخل الله و الارادة
تدخل اللهو اهدافك

دكتور رافت حلمى بسطا Dr Raafat Helmy Basta

استشارى العلاج النفسى والادمان والاستشارات الزوجية

صحتك النفسية

للسعاده اسرار

%d مدونون معجبون بهذه: