اتعودت على الحديث ( معه او معها )

يمر الكثير منا فى هذه الايام خصوصا بسبب انتشار استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك والواتس اب والماسنجر وغيرها. فنمر بمرحلة (التعود ثم ادمان ) سماع شخص معين والتعامل معه خلال العالم الافتراضى ( الانترنت ) ويبدا ذلك من خلال التعارف البرئ بين شخصين (شاب وفتاة او رجل وسيدة ) وتكون نواياهم طيبة وبريئة ولكن تمر الصداقة بينهم بمراحل ( التعارف ثم الكلام فى مواضيع عامة ثم الاعجاب بكلمات وتفكير وصفات وشكل واسلوب الطرف الاخر ثم ارسال الصور الجميلة والمعبرة عن الاعجاب ثم التعبير عن الاعجاب ثم الافصاح عن التعود والحب ثم الوقوع فى ادمان العلاقة وعدم القدرة على التخلص منها و التى تغلغلت بداخلك واصبحت واقع لا( تقدرى او تقدر ) الاستغناء ( عنه او عنها) وذلك بسبب
1- هو الشخص الوحيد الذى يفهمنى جيدا قبل ان اتحدث
2- هو الشخص الوحيد الذى يشعر بالمى ويقدر تعبى ويشعر بكل معاناتى
3- هو الشخص الذى يقدر مشاعرى وبيعرف يطبطب على بسهولة
4- هو الشخص الذى وجدت نفسى معه وشعرت بانوثتى او برجولتى معها
5- هو الشخص الذى يمدحنى ويرى فى كل المميزات والصفات الحلوة التى لا اسمعها الا منه فقط
6- هو الشخص الذى استطاع ان يخرج الانثى التى بى وسدد كل احتياجاتى العاطفية والنفسية والجنسية واشعرنى بالحب والدف
7- هو الشخص الذى يحترمنى ويسئل عنى ويعطينى وقت يسمعنى بانصات
8- هو الشخص الذى شعرت انه استطاع ان يحتوينى ووجدت معه الامن والامان
9- هو الشخص الذى اشعرنى انى مهمة ومحط اهتمامه وسؤاله الدائم عنى
10- هو الشخص الذى وجدت فيه السند والعون والحماية والرعاية والاهتمام والحب .
11- هو الشخص الذى اشعر معه بالسعادة والفرح ويعيننى على احتمال الحياة
وهل بعد كل ذلك تقولوا لى ان ( اتركه كيف ؟؟ ) ده لو طلب روحى ساقدمها له على طبق من فضة . ولكن للاسف هذه الضحية والعطشانة والجوعانة الى الحب والحنان والاهتمام وقعت ضحية وزلقت رجليها فى بئر ( الادمان العاطفى ) وقد تصل الى (الادمان الجنسى فيما بعد ) وطبعا لو قال الجميع لها ان تلك العلاقة خطا ومحرمة وتغضب الله ونهايتها خراب بيتك وحياتك واولادك فهى تعرف ذلك جيدا وتتالم من داخلها ولكنها لا تعرف كيف تتخلص من تلك العلاقة
ولعلاج ذلك الادمان العاطفى او الجنسى يحتاج الى عدة جلسات نفسية تتدرب فيها على مواجهة مشاعرها ومواجهة الامر الواقع وزيادة ثقتها بنفسها وزيادة قدرتها على التخلص من الاعتمادية المرضية على ذلك الشخص ومن ذلك الادمان و الشفاء من تلك العلاقة الغير مشروعة
امنياتى بحياة سعيدة د/ رافت حلمى بسطا 01204653613
استشارى العلاج النفسى والادمان ومشورة العلاقات الزوجية والاسرية وتعديل السلوك

نُشر بواسطة دكتور رافت حلمى بسطا - dr raafat helmy basta

استشارى العلاج النفسى و الادمان والاستشارات الزوجية وتعديل سلوك الابناء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: