انا خايف من الظلمة التي بداخلي

 انا خايف من الظلمة التي بداخلي

الشخص الكتوم والغامض والذي لم يعتاد او لا يعرف ان يفصح او يعبر عن مشاعره وافكاره الحبيسة بين ضلوعه تجعل قلبه مظلم واذا دققت وامعنت النظر ستشم رائحة عفنة لافكار سلبية ومعتقدات لا عقلانية مغلوطة تدور بداخلك وتجعلك تخاف وتتالم كذلك رائحة الشعور بالمرارة التي جعلتك سجين بين اسوارها .نتيجة مشاعر (الظلم والاهانة والكراهية والغل والحزن والفشل والخزي )نحو نفسك او لشخص اذاك واهانك وجرح مشاعرك.فاصبحت تعيش في دوائر نفسية لا تنتهي من داخلك جعلتك لا تقبل نفسك وربما لا تقبل الاخرين وربما الله .وتلقي عليهم بالملامة والعتاب ..العلاج اخرج للنور وبدد الظلمة التي بداخلك وابحث عن الحرية واطلق نفسك من حبسها وسجنها الداخلي .تكلم واضرح وعاتب ربنا وهو سيسمعك وسوف لا يغضب منك لانه يقدر ويعرف ويحترم مشاعرك وسيساعدك . وايضا.تكلم مع شخص يحبك ويريد مشاركتك مشاعرك وافكارك والمك .فانت ليس الوحيد المتالم .ستشعر بالراحة النفسية والجسدية والروحية وتتحول ظلمتك الي نور واسرك الي حرية وحزنك لفرح وسعادة وفشلك لنجاح

نُشر بواسطة دكتور رافت حلمى بسطا - dr raafat helmy basta

استشارى العلاج النفسى و الادمان والاستشارات الزوجية وتعديل سلوك الابناء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: