انا زهقت من كتر شكوتك او عتابك لى

انا زهقت من كتر شكوتك او عتابك لى

هناك فئة من الناس تجد لذة فى كثرة بالبكاء والشكوى من حالها ومن الظروف والمجتمع ومن تقصير الناس وربما من الله والدافع فى ذلك ربما رغبتها فى كسب حب واهتمام واستعطاف الاخرين لها وربما محاولة للفت النظر اليها لانها تشعر بعدم القيمة وعدم احساس الناس بها وربما بسبب انها فعلا تعانى ولكنها تصف تلك المعاناة بشكل مبالغ فيه مما يدفع الناس من الابتعاد منها بعدما يملوا من كثرة شكاواها التى لا تنتهى (فالناس تسمعك بالدقائق عندما تتحدث عن نفسك وتسمعك بالساعات عندما تتحدث عنهم )
خطوات العلاج
كن شخصا واقعيا وحاول ان تكسب رضا الناس بمحتبك لهم وعدم شكواك الكثيرة لهم التى تجعل الناس تمل وتهرب منك وان كنت تعانى من شئ فاختار شخص يستطيع ان يحتملك وان يساعدك وبدلا من كثيرة الشكوى ابحث عن طرق للعلاج

نُشر بواسطة دكتور رافت حلمى بسطا - dr raafat helmy basta

استشارى العلاج النفسى و الادمان والاستشارات الزوجية وتعديل سلوك الابناء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: