يابخت الناس

يابخت الناس

عندما يدخل الانسان في دوائر المقارنة بينه وبين الناس لا تعجبه نفسه او حياته او ماقسمه الله له .ويبدا في التذمر والنفور وكراهية نفسه وينظر الي الاخرين ويقول نفسي اكون مثل هذا ( الغني . المشهور . الناجح. السعيد . الجميل. المرح . المتفوق . المتدين . العظيم . الحكيم . القوي . القائد ..) وفي اثناء تلك الامنيات واحلام اليقظة تقف مسيرة تقدمه للامام ويكره حياته ويفشل في تحقيق احلامه ويصعب تنفيذ امنياته والسبب انه يحلم فقط ان تتغير حياته وشخصيته دون ان يسعي ويبذل اي مجهود لتحقيق ذلك .وينسي ان كل تلك الشخصيات التي يتمني ان يكون مثلها عانت وتعبت كثيرا حتي تصل الي ماهي عليه الان وانه يرى نهايات نجاحاتهم ولم يرى بدايات فشلهم وتعبهم ليصلوا لما وصولوا اليه الان. فاجتهد لتحقق ما تحلم به واخرج من كسلك . فربما تحسد تلك الفنانة على جمال رسمها ولكنك لا تنظر الى معانتها واعاقتها الجسدية ولكنها لم تستسلم اليها واخرجت من الاعاقة اجمل لوحة)

نُشر بواسطة دكتور رافت حلمى بسطا - dr raafat helmy basta

استشارى العلاج النفسى و الادمان والاستشارات الزوجية وتعديل سلوك الابناء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: